success closed Loading...

الأمير ويليام من مسجد ''كرايستشيرش'': لن تقسمنا الكراهية

التقى الأمير ويليام، دوق كامبريدج، اليوم الجمعة، بنحو 160 من الناجين وأفراد عائلات ضحايا الهجوم على مسجدين في مدينة "كرايستشيرش" في نيوزيلاندا.

وقال الأمير، في كلمة له من داخل مسجد النور الذي شهد الحادثة، إنه عندما استيقظ صباح 15 مارس/ آذار لم يستطع تصديق الأخبار التي وصلته عن المجزرة.

​وأشاد بتعامل المجتمع النيوزلندي مع المجزرة، معتبرا أن النيوزيلنديين علموا العالم "كيف تنتصر قوى الحب على قوى الكراهية"، عبر الحزن الذي أبدوه والتعاطف والرحمة التي أظهروها مع ضحايا المجزرة.

واعتبر أن استجابة مواطني كرايست تشيرش ونيوزيلندا للمجزرة "اعتبرت مثالا لإلهام العالم"، مشيرا إلى أنه "في لحظة من الألم الحاد، وقفتم معا وأظهرتم شيئا رائعا. الكراهية ستفشل في تقسيمنا".

​وأنهى الأمير البريطاني، اليوم الجمعة، زيارة إلى مدينة "كرايستشيرش" النيوزيلندية، التي استغرقت يومين، حيث عقد لقاءات مع ناجين من مجزرة المسجدين الإرهابية، التي جرت منتصف مارس/ آذار الماضي، وأكد لهم أن "الكراهية ستفشل في تقسيمنا".

Enter.News