success closed Loading...

بنس: إيران الراعية الأولى للإرهاب في العالم

أعلن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، اليوم الخميس، أن الرئيس دونالد ترامب، انسحب من اتفاق نووي كارثي أبرم مع إيران.

وقال بنس، خلال مؤتمر وارسو، إن "العقوبات على إيران هي الأقسى تاريخيا وذلك بسبب سلوكها الخطير".

 

وأضاف: "على الأوروبيين التعاون معنا ومع الشعب الإيراني ضد خطر النظام"، مؤكدا أنه يجب العمل على مواجهة النظام الإيراني ودعم شعبه، وذلك لأن النظام الإيراني نشر الفوضى ويقوم بترويع شعبه.

وقال نائب الرئيس الأمريكي إن "إيرانتسلح الميليشيات في المنطقة وهي الراعية الأولى للإرهاب في العالم".

ودعا بنس حلفاء واشنطن الأوروبيين، إلى عدم محاولة إفساد العقوبات الأمريكية على طهران ودعاهم إلى الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال: "بعض شركائنا الأوروبيين الرئيسيين لم يبدوا للأسف أي تعاون، بل قادوا في الحقيقة مساعي وضع آليات لإفساد عقوباتنا"، مضيفا أن آلية وضعها الاتحاد الأوروبي لتسهيل التجارة مع إيران هي "مسعى لكسر العقوبات الأمريكية على النظام الثوري الإيراني القاتل".

وكان وزير الخارجية البولندي  ياتسيك تشابوتوفيتش، افتتح في وقت سابق اليوم، مؤتمر وارسو، الذي يجمع أكثر من 60 دولة لبحث الوضع في الشرق الأوسط، وبرنامج إيران النووي والحد من انتشار أسلحة الدمار.

وأبدى الوزير البولندي، قلقه حيال برنامج إيران النووي. فيما دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في كلمته المؤتمرين إلى حوار صريح حول كل الملفات. وقال: "إن إيران تشكل أخطر تهديد في الشرق الأوسط، والعالم لا يستطيع تحقيق السلام والأمن في الشرق الأوسط بدون مواجهة إيران، هذا غير ممكن".

Enter.News