success closed Loading...

رئيس الوزراء العراقي: استقالة الحكومة الآن ستكون بلا جدوى

قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، إن استقالة الحكومة بناء على طلب المحتجين سيكون إجراء غير ذا جدوى إذا لم يتوفر البديل

 وقال عبد المهدي خلال جلسة لمجلس الوزراء، بثها التلفزيون العراقي، "إذا استقالت الحكومة دون بديل سلس وسريع ستستمر كحكومة تصريف أعمال، فهل كذلك نكون أنجزنا شيئا؟"، محذرا من أن تأخر البرلمان في إيجاد بديل في حالة استقالة الحكومة سيدخل البلاد في "حالة معلقة".

وأكد عبد المهدي أن كافة الوزراء والمحافظين على استعداد لتقديم استقالتهم.

ومنذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشهد العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات، احتجاجات حاشدة تطالب بما يصفه المتظاهرون بـ"الحقوق المشروعة".

 ويأتي ذلك في وقت أقدم فيه، عشرات من المحتجين على إغلاق طرق عامة وبعض الجسور في خطوة تدعو إلى العصيان المدني.

وتخللت تلك الأحداث أعمال عنف أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصا وإصابة نحو 12 ألف آخرين بين المتظاهرين والقوات الأمنية، بحسب قناة "السومرية نيوز"، التي أشارت إلى تعرض منشآت حكومية وحزبية لأضرار.

وكان عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، أفاد في وقت سابق، بارتفاع حصيلة العنف بحق المتظاهرين، في العاصمة بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، إلى أكثر من 250 قتيلاً، و11 ألف جريحاً.

ومنذ ليلة الخميس 24 أكتوبر/ تشرين الماضي، لم تتوقف محاولات المحتجين اقتحام المنطقة الخضراء المحصنة الأمنية، في عمليات كر وفر أسفرت عن وقوع أكثر من 10 آلاف جريح، ومئات القتلى إثر قنابل الغاز المسيل للدموع المخترقة للجماجم، والرصاص الحي، ورصاص القنص، والمطاطي التي تستخدمها قوات مكافحة الشغب الملازمة لجسري الجمهوري، والسنك المؤديان إلى الخضراء.

Enter.News