success closed Loading...

خطوة ''غير مسبوقة'' من مصر ضد أردوغان بسبب سوريا

تقدم محام مصري ببلاغ للنائب العام المستشار حماده الصاوي، يطالب فيه إلزام وزير الداخلية، باعتبار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، شخصاً غير مرغوب فيه في مصر.

كما طالب البلاغ إصدار قرار بوضع أردوغان على قوائم الترقب والوصول، بسبب ما وصفها "الجرائم التي ارتكبها الرئيس التركي في سوريا"، وذلك حسب صحيفة "الوطن" المصرية.

وأوضحت الصحيفة المصرية أن مقدم البلاغ، المحامي عزب مخلوف، ذكر أنه قدم بلاغه وكيلا عن مجموعة من المصريين من ذوي الأصول الكردية.وقال إن "أردوغان بصفته القائد العام للقوات المسلحة التركية، استخدم أسلحة كيميائية محظورة ومحرمة دوليا ضد المدنيين العزل في شمال سوريا، مبينا أن الحديث يدور عن سلاح الفوسفور الأبيض، خلال قصفه الأماكن السكنية المدنية، ما تسبب في قتل أعداد كبيرة من الشعب السوري، وإصابة آخرين بعاهات مستديمة بخلاف الآثار الجانبية المستقبلية الناتجة عن استعمال تلك الأسلحة".

وتابع المحامي المصري في البلاغ: "تتوافر الصفة لكل مواطن عربي تألم لقتل أخيه العربي وتتوافر لكل إنسان يحمل صفات الإنسان المتألم لإهدار الإنسانية وهو شاهد عيان على ارتكاب تلك المجازر الوحشية ضد الإنسانية، فأي إنسان عربي وأعجمي له مصلحة قومية وإنسانية لتطبيق القانون الإنساني على مجرمي الحرب والإنسانية أيا كان موقعه وصفته. ومقيمو الدعوى من الجذور الكردية ولهم علاقات إنسانية مع الضحايا وهم جزء من الكرد العرب في سوريا ومن حقهم الدفاع عن حقوق من قتلوا ومن انتهكت حرماتهم".

وأطلقت تركيا، يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عملية "نبع السلام" العسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تعتبرها أنقرة إرهابية، وتحدثت تقارير عدة عن استخدام الجيش التركي، خلال تنفيذ الغارات الجوية، أسلحة محظورة، الأمر الذي نفته أنقرة.

Enter.News