success closed Loading...

جبران باسيل: نأمل خيرا أن تكون الأمور شارفت عن خواتيم سعيدة

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل: "نتأمل خيرا أن تكون الأمور شارفت عن خواتيم سعيدة".

 وأكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن المعيار الأساسي لتسمية رئيس الحكومة الجديد مرتبط بالإنجاز والعمل والنجاح فقط، مشددا أنه ليس متمسكا بالكراسي بل بمحاربة الفساد، وذلك مع استمرار أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، بعد استقالة حكومة سعد الحريري على خلفية احتجاجات واسعة.

وكتب باسيل في عدة تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الثلاثاء "بعد اجتماع تكتل لبنان القوي في ميرنا الشالوحي، تحملنا الكثير من الاتهامات غير الصحيحة وسكتنا كي لا نعرقل الوضع وحتى نخرج من حالة عدم وجود حكومة إلى حالة أخرى يبدأ فيها العمل".

وأضاف باسيل "تسمية رئيس الحكومة والمشاركة فيها والثقة مرتبطة بالنسبة إلينا فقط بمعيار الإنجاز والعمل والنجاح وهذا هو موقفنا الحقيقي"، مؤكدا "إذا رأى البعض أننا يجب أن نبقى في نفس السياسة السابقة التي كنا ضدها فبكل بساطة لن نشارك فيها فوجودنا في الحكومة ثانوي أمام توفر شروط النجاح في تحقيق الإنجازات".وتابع باسيل "اللبنانيون يطالبوننا بإنقاذ البلد وإذا خيرنا بين وجودنا في الحكومة ونجاحها فنحن نختار النجاح ومستعدون أن نبادل وجودنا في الحكومة بأي عامل نجاح لها وذلك ليس هربا من المسؤولية بل لتحملها إلى حد التضحية بالذات سياسيا ولسنا متمسكين بالكراسي بل بمحاربة الفساد".

وأردف "نحن لا نعرقل بل نسهل حتى إلغاء الذات لتشكيل حكومة وإنقاذ البلاد".

Enter.News