success closed Loading...

بعد زيارة هنية لإيران... ''حماس'' تتحدث عن علاقتها بالسعودية

تحدث القيادي في حركة حماس وعضو مكتبها السياسي، خليل الحية، عن علاقة الحركة بالمملكة العربية السعودية والتي شهدت حالة من "الفتور" على حد تعبيره.

ونقلت "إرم نيوز" عن الموقع الرسمي لحركة حماس، تصريحات خليل الحية الذي نفى فيها وجود أي عداوة مع المملكة العربية السعودية، مؤكدا أن الحاصل هو حالة من الفتور، وربما القطيعة التي فرضتها السعودية.

وأوضح الحية: "نحن معنيون بعلاقة مع السعودية على قاعدة احتضان القضية الفلسطينية ودعمها، وعلى قاعدة إبقاء العلاقات مع جميع الدول، فحماس لا تعلن أي عداوة لأي دولة عربية أو إسلامية، هؤلاء جميعا هم أهلنا وعزوتنا وظهرنا، ونطالبهم بدعم شعبنا وصموده والوقوف إلى جانبنا، هكذا كانوا، وهكذا نريدهم اليوم".

وأكد الحية أن حماس تعتز بالعلاقة القوية والمتينة مع مصر، مثنيا على مكانة مصر ودورها الإستراتيجي في دعم القضية الفلسطينية بشكل عام، وقضية حصار قطاع غزة بشكل خاص.

وحول زيارة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية لإيران والمشاركة في تشييع قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، أوضح الحية أنها جاءت وفاء للرجل الذي دعم مقاومة الشعب الفلسطيني، ووقوفا إلى جانب دولة صديقة لنا ولشعبنا ولمقاومتنا.

وعن زيارة إسماعيل هنية الأخيرة لسلطنة عمان للتعزية بوفاة السلطان قابوس، وتهنئة السلطان الجديدة هيثم بن طارق، قال الحية إن "حماس حريصة على أن تصل إلى كل ساحة ورئيس وشخصية عربية أو إسلامية أو دولية من أجل حشد الدعم والتأييد لشعبنا".

وأكد أن الحركة زارت دولا غير عربية وإسلامية كروسيا وجنوب أفريقيا في سبيل ذلك، مشددا على أن حركة حماس تربط بينها وبين سلطنة عمان علاقات قديمة ومهمة.

وكان سلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد، قد استقبل في مسقط، الأحد الماضي، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، كل على حده؛ واللذان حضرا لتقديم التعازي بوفاة السلطان قابوس بن سعيد. وبحسب وكالة الأنباء العمانية، أعرب الرئيس الفلسطيني، خلال لقائه بالسلطان هيثم بن طارق، عن خالص تعازيه وصادق مواساته في الفقيد.

Enter.News