success closed Loading...

وزير الداخلية السوداني: أكثر من 800 شخص اعتقلوا خلال الاحتجاجات في البلاد

أعلن وزير الداخلية السوداني، أحمد بلال عثمان، أن عدد المعتقلين، خلال الاحتجاجات العديدة التي اجتاحت مدن مختلفة في السودان، تجاوز الـ800 شخص.

وأشار عثمان في مؤتمر صحفي، نقلته وكالة "فرانس برس" إلى أن عدد المعتقلين وصل إلى 816 شخصا بالتحديد، منذ شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووصفت "فرانس برس" بأن تلك هي المرة الأولى، التي تكشف فيها الحكومة السودانية عن الرقم الإجمالي الحقيقي لعدد المعتقلين في تلك الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد اعتراضا على تردي الأوضاع المعيشية.

وكانت السلطات السودانية قد اعتقلت 14 أستاذا من جامعة الخرطوم، أثناء تنظيمهم وقفة احتجاجية ضد تردي الأوضاع الاقتصادية. وقال مصدر من الجامعة، لوكالة "سبوتنيك" أمس الأحد، إنه "تم اعتقال حوالي 14 أستاذا بجامعة الخرطوم أثناء الوقفة الاحتجاجية ومحاولة خروجهم من أسوار الجامعة".

ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية راح ضحيتها 19 شخصا بحسب إحصائيات حكومية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

وأعلن "البنك المركزي السوداني، سياسات جديدة لعام 2019 تهدف إلى تحقيق الاستقرار النقدي والمالي وكبح جماح التضخم واستقرار المستوى العام للأسعار، واستقرار سعر الصرف وتعزيز الثقة بالجهاز المصرفي".

ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

ويبلغ سعر الدولار رسميا 47.5 جنيه، لكنه يبلغ في السوق الموازية 60 جنيه سوداني، كما يعاني 46% من سكان السودان من الفقر، وفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة سنة 2016.

Enter.News