success closed Loading...

إنطلاق مسيرة العودة الكبرى في جمعة ''الوحدة الوطنية''

بدأت الجماهير الفلسطينية، عصر اليوم، بالتوافد إلى مخيمات العودة شرقي قطاع غزة للمشاركة في فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" بأن الجماهير بدأت بالتوافد للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ56 من مسيرة العودة الكبرى بعنوان "الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام".

وكانت قد دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، جماهير غزة للمشاركة الفعالة في "جمعة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام" بمخيمات العودة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها، وعلى رأسها إنهاء حصار غزة.

وقالت: "بوحدتنا سنحقق ذلك الانتصار، وبصمودنا سنقلع المحتل وسنسحقه، وسنجعل التاريخ يكتب كيف انتصرت وحدة الشعب على محتلها الغاصب، وسنجعله عبرة لكل من يعتدى على الشعب الفلسطيني؛ لأن ذلك الشعب تربى وترعرع على حب وطنه وأرضه، ولا يعرف الاستسلام".

وأضافت "مخيماتنا تنتظرنا... للأسبوع الــ56 واليوم 392 على التوالي... مستمرون ولم نتعب... مواصلون ولم نرهب".

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة سلمية المسيرة وجماهيريتها واستمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها؛ وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة، والتأكيد على حرية غزة وحقها في الحياة بأمن وسلام.

وذكرت الهيئة أن فعاليات اليوم ستبدأ بعد عصر اليوم في مخيمات العودة الخمسة المنتشرة شرقي قطاع غزة.

من جهته، قال الناطق الإعلامي بإسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع: إن الجماهير الفلسطينية التي تخرج اليوم في مسيرات جمعة الوحدة الوطنية تعكس تطلع شعبنا الفلسطيني لإنهاء الانقسام واستثمار وحدته الميدانية ومسيراته الشعبية وتضحياته الجسام في موقف سياسي موحد لمواجهة التحديات الراهنة.

ودعا القانوع، في تصريح صحفي اليوم، حركة فتح لتبني الموقف الفصائلي الموحد بشأن تحقيق الوحدة الوطنية من خلال ترسيخ الشراكة مع الفصائل الفلسطينية في حكومة وحدة وطنية والانخراط في العمل الوطني المشترك لمواجهة صفقة القرن؛ فهما صمام الأمان لإسقاط مشروع تصفية قضيتنا الفلسطينية.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 284 مواطنًا؛ منهم 12 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصاب 31 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.

Enter.News


عناوين اليوم
ولي العهد السعودي يكشف عن تجربة يريد تكرارها بشكل أكبر 13:30
خامنئي ردا على العقوبات الأمريكية: ضغوط الولايات المتحدة لن تؤثر على إيران 12:30
روحاني: أمريكا تسلك طريقا خاطئا 11:30
وزير الخارجية الأمريكي يقوم بزيارة غير معلنة إلى كابول 00:30
25.06.2019
عقب زيارة أمير الكويت... اتفاق عراقي كويتي "للسيطرة على الحدود" 23:30
أول زعيم عربي ييعث رسالة إلى رئيس موريتانيا الجديد 22:30
الدفاع الروسية توضح كيف وسائل الإعلام الغربية "تغسل الأدمغة" 21:30
الخارجية الروسية: الولايات المتحدة "تحرق الجسور" بدلا من الحوار مع إيران 20:30
أول تصريح لوزير العدل العراقي... ماذا قال؟ 19:30
الكرملين: يتم التخطيط لعقد لقاء بين بوتين وولي العهد السعودي على هامش قمة العشرين 18:30
باتروشيف عقب اللقاء الثلاثي: روسيا أكدت دعمها لوحدة أراضي سوريا 17:30
وزير الخارجية الإيراني: لن نسعى أبدا لامتلاك أسلحة نووية 16:34
سكرتير مجلس الأمن الروسي يناقش مع بولتون الوضع في فنزويلا وقضايا الحد من التسلح 15:30
روحاني: العقوبات الأمريكية ستفشل والبيت الأبيض "متخلف عقليا" 14:30
باتروشيف: أمن إسرائيل يجب توفيره مع الأخذ في الاعتبار مصالح البلدان الأخرى في المنطقة 13:30
روسيا: عقوبات أمريكا الجديدة ضد إيران تبطل كل إشارات الاستعداد للحوار 12:30
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تدعو الوفد الروسي للمشاركة في جلسة يونيو 11:30
مجلس الأمن يدين الهجمات على ناقلات النفط في خليج عمان 10:30
طريقة احتفال بعض الرؤساء العرب بذكرى ميلادهم 09:30
البيت الأبيض يؤكد اجتماع ترامب مع بوتين على هامش قمة العشرين 08:30
الخارجية الإيرانية: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد 07:30
موسكو: يجب حل الموقف في منطقة الخليج عن طريق الحوار 00:30