success closed Loading...

عباس يبحث غدا إجراء الانتخابات الفلسطينية في الضفة والقدس المحتلة وغزة

تعقد القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس غدا، الأحد، اجتماعا بمقر الرئاسة في مدينة رام الله يتركز على بحث إجراء الانتخابات العامة.

 وأفاد مصدر لوكالة "سبوتنيك" بأن الاجتماع سيبحث قضية إجراء الانتخابات العامة الفلسطينية في كل من الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة.

وقال المصدر: "على جدول القيادة غدا بحث ملف المصالحة الفلسطينية الداخلية المتعثرة بعد فشلها المتكرر نتيجة اشتراطات حماس وتمسك حركة فتح باتفاق عام 2017 ووجوب إنهاء هذا الملف وتحقيق الوحدة بين الضفة الغربية وقطاع غزة بعد الانقلاب الذي قادته حركة حماس على النظام السياسي الفلسطيني عام 2007 وفرض سيطرتها على قطاع غزة".

واضاف المصدر أنه "بات من الضروري إجراء انتخابات عامة لا سيما بعد إعلان الرئيس عباس من على منبر الأمم المتحدة ضرورة إجراءها في أقرب وقت بعد فشل هذا الخيار مرات عديدة وستبحث القيادة آلية تحقيق هذا الخيار في الضفة الغربية والقدس التي يسيطر عليها الاحتلال الاسرائيلي الذي يعمل على عرقلتها وفي غزة التي تسيطر عليها حماس".

كما أكد المصدر أن الرئيس عباس سيطلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية التوجه إلى قطاع غزة والتفاهم مع حركة حماس وبحث التجهيزات اللازمة لإجراء الانتخابات.

يذكر أن الانتخابات التشريعية الفلسطينية أجريت آخر مرة عام 2006 وفازت حركة حماس بأكثر من نصف مقاعد البرلمان في وقت أجريت انتخابات الرئاسة عام 2005 وفاز مرشح حركة فتح محمود عباس (أبو مازن).

وأوضح المصدر أن اجتماع القيادة غدا سيبحث مواصلة إسرائيل احتجاز أموال عائدات الضرائب "المقاصة" منذ عدة اشهر ورفض إسرائيل تسليمها للسلطة جراء محاولتها اقتطاع جزء منها تدفعه السلطة الفلسطينية كمخصصات لعائلات الشهداء والأسرى والجرحى الفلسطينيين ما ادخل السلطة الفلسطينية في أزمة كبيرة".

Enter.News