success closed Loading...

أردوغان: أمريكا وروسيا تمتلكان آلاف الصواريخ النووية فلماذا لا نمتلكها

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، عن تعجبه من امتلاك البلدان المتقدمة أسلحة نووية، في وقت تعترض فيه أمريكا على امتلاك بلاده المنظومة الدفاعية الروسية "إس-400".

وقال أردوغان في كلمة ألقاها بمنتدى اقتصادي في مدينة سيواس التركية، إن "بعض الدول المتقدمة تمتلك العديد من الرؤوس النووية"، مشيرا إلى أنه "التقى أحد الرؤساء وأخبره بأن بلاده تمتلك 7500 رأس نووي (..)".

وأكد أردوغان أن الولايات المتحدة وروسيا تمتلكان عشرات الآلاف من الصواريخ النووية، متسائلا: "لماذا لا نمتلكها؟"، بحسب ما أوردته صحيفة "جمهورييت" التركية.

وأوضح "يمتلكون صواريخ نووية، ولا يريدون مني امتلاك صاروخ يعمل بالطاقة النووية"، مشددا على أن بلاده "ستستكمل الآن عمليات شراء منظومة "إس-400" الروسية، ويمكننا شراء صواريخ باتريوت من الولايات المتحدة (..)، وهي أنظمة دفاعية وليست هجومية".

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة قد تشتري منظومة "إس-400" أخرى من روسيا، إذا لم تستطع شراء منظومة "باتريوت" من الولايات المتحدة.

وقال أوغلو خلال المنتدى الاستراتيجي في مدينة بليد بسلوفينيا: "نحن في حاجة اليوم إلى المزيد من المنظومات إلى أن نتمكن من إنتاج منظومة خاصة بنا".

وأضاف "وإذا استطعنا الشراء من الولايات المتحدة، فسنشتري منظومة باتريوت، وإذا لم نستطع، فسنشتري "إس-400" أخرى. نحن دولة مستقلة".

وتم توقيع اتفاقية توريد "إس-400" إلى تركيا، في كانون الأول/ ديسمبر 2017، بأنقرة. وتحصل تركيا بموجبها على قرض من روسيا لتمويل شراء "إس-400"، جزئيا.

وتسببت الصفقة بأزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، وطالبت واشنطن بالتخلي عن الصفقة مقابل شراء منظومات باتريوت الأمريكية، مهددة بتأخير أو إلغاء بيع أحدث المقاتلات من طراز "إف-35" إلى تركيا. ومع ذلك، رفضت أنقرة تقديم تنازلات.

Enter.News