success closed Loading...

بوتين: نشر واشنطن صواريخ في كوريا الجنوبية يهدد القواعد العسكرية الروسية

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن نشر الولايات المتحدة لصواريخ في اليابان وكوريا الجنوبية من شأنه تهديد القواعد العسكرية الروسية في الشرق الأقصى.

وقال بوتين، اليوم الخميس، خلال جلسة المؤتمر الاقتصادي الشرقي: "إذا تم نشرها (الصواريخ) في اليابان أو كوريا الجنوبية، فنحن نفهم أن ذلك سيكون تحت ذريعة وقف التهديدات من كوريا الشمالية، ولكن بالنسبة لنا فإن هذا يخلق أيضًا مشاكل معينة، لأن هذه الأنظمة الصاروخية على الأرجح سوف تغطي جزءًا كبيرًا من الأراضي الروسية، بما في ذلك الشرق الأقصى".

وتابع"... واسمحوا لي أن أذكركم بأن لدينا قاعدتين عسكريتين كبيرتين: قاعدة السفن في فلاديفوستوك، والغواصات النووية في كامتشاتكا. وهذه مسألة خطيرة".

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قال الشهر الماضي أثناء زيارته إلى أستراليا إنه يؤيد نشر صواريخ متوسطة المدى تطلق من البر في آسيا في وقت قريب نسبيا، ربما خلال شهور.

وجاءت تصريحات إسبر بعد انسحاب واشنطن رسميا من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي تم التوقيع عليها مع الاتحاد السوفيتي في 1987، خلال فترة الحرب الباردة والتي تحظر الصواريخ التي تطلق من البر ويتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر.

وردا على سؤال عن احتمال أن تنشر واشنطن أسلحة تقليدية جديدة متوسّطة المدى في آسيا، قال إسبر في الطائرة التي أقلّته إلى سيدني في إطار جولة في آسيا تستمرّ أسبوعًا "نعم (...) نُريد أن نقوم بذلك في أقرب وقت".

وأضاف: "أفضل أن يتم ذلك خلال أشهر، لكن هذه الأمور تستغرق عادة وقتا أطول من المتوقع". ولم يحدد إسبر المكان الذي تعتزم فيه واشنطن نشر تلك الأسلحة، وتابع: "لا أريد التكهن (...) إنها أمور نناقشها دائما مع الحلفاء".

Enter.News