success closed Loading...

لافروف: الديمقراطيون بأمريكا يواصلون بحثهم المحموم عن ''العلاقات السرية'' لترامب مع روسيا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إن الديمقراطيين في الولايات المتحدة يواصلون بحثهم المحموم عن "العلاقات السرية" للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع روسيا وأسباب لإقالته.

 وأعرب لافروف عن أسفه لمواصلة جزء من النخبة السياسية الأمريكية استخدام الورقة الروسية. وقال لافروف في مقابلة مع صحيفة "إزفيستيا": إن "الطريقة العدوانية التي يحاولون بها [الديمقراطيون] اتهام الإدارة الأمريكية بعلاقات سرية مع روسيا والطريقة التي يبحثون فيها عن أسباب لبدء عملية المساءلة ضد دونالد ترامب، تدل على الرغم من الاستنتاجات المغايرة التي توصل لها المدعي الخاص روبرت مولر في تحقيقاته، أن الديمقراطيين لم يتخلوا عن فكرة اللعب بالورقة الروسية. استعدادا للانتخابات الرئاسية في عام 2020".

 

وأضاف "هذا أمر محزن ومؤسف".

وكان المدعي الخاص روبرت مولر يجري تحقيقا حول ما يوصف بـ"تدخل روسي" في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة، التي فاز بها دونالد ترامب نهاية 2016.

وتظهر في وسائل الإعلام الأمريكية تقارير منتظمة تشير إلى مصادر لا يذكر اسمها حول اتصالات أعضاء مقر حملة ترامب مع مسؤولين ورجال أعمال روس.

ونفت روسيا أكثر من مرة اتهامات الاستخبارات الأمريكية بمحاولة التأثير على الانتخابات في الولايات المتحدة.

Enter.News