success closed Loading...

موسكو تأسف لتوقف المفاوضات بين طالبان والولايات المتحدة

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أسف موسكو لتعليق المفاوضات بين الولايات المتحدة وحركة "طالبان".

 وقال نيبينزيا خلال جلسة مجلس الأمن، اليوم الثلاثاء "نأسف لتعليق المفاوضات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، التي كان من شأنها أن تفتح الطريق أمام التقدم نحو المصالحة الوطنية وتسوية أفغانية شاملة".

وأضاف أن روسيا تتوقع أن "الوضع الذي نشأ لن يؤدي إلى توقف طويل في الحوار بين الولايات المتحدة وحركة طالبان"، ودعا الطرفين "للعودة إلى طاولة المفاوضات في أقرب وقت ممكن".

وفي وقت سابق، أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، مدير القسم الآسيوي الثاني في وزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف، اليوم الثلاثاء، أن موسكو تأمل في أن تكون المفاوضات بين الولايات المتحدة وطالبان متوقفة وليست ميتة.

وقال كابولوف "نأسف لأن العملية متوقفة مؤقتا وما زلنا نعتقد أن المشاعر لم تمت وأن الذي حدث خارج نطاقها من كلا الجانبين، ولكن مع ذلك، يبدو لنا أنه بعد فترة من الزمن ستعود الأطراف وتواصل عملية التفاوض وإتمام الصفقة".

وأضاف كابولوف "كخطوة مهمة، فإنها تفتح الطريق للمصالحة الوطنية، ومن ثم التسوية الشاملة للأزمة في أفغانستان".

وكان ترامب أعلن أن المحادثات مع قادة حركة "طالبان" الأفغانية انتهت، وأنه لا يزال يفكر في سحب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وأضاف للصحفيين، لدى مغادرته البيت الأبيض متجها لنورث كارولاينا بعد أن ألغى محادثات سرية كانت مقررة في كامب ديفيد بشأن خطة للسلام في مطلع الأسبوع "بالنسبة لي لقد انتهت".

وفيما يتعلق بسحب بعض من القوات الأمريكية من أفغانستان، والبالغ قوامها 14 ألفا، قال: "نود أن ننسحب لكننا سنخرج في الوقت المناسب".

وجاء قرار ترامب بإلغاء المفاوضات مع الحركة بعدما أعلنت مسؤوليتها عن هجوم في كابول الأسبوع الماضي، أسفر عن مقتل جندي أمريكي و11 آخرين.

Enter.News