success closed Loading...

وكالة: مجلس الأمن يبحث غدا الهجوم التركي على الشمال السوري

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة مغلقة بشأن سوريا، غدا الخميس، بعدما بدأت تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرقي البلاد.

وذكر الدبلوماسيون، أن جلسة المجلس، الذي يضم في عضويته 15 دولة، لبحث الوضع في سوريا تأتي بطلب من أعضاء أوروبيين هم بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبولندا، بحسب وكالة "رويترز".

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معلنا بدء العملية العسكرية، اليوم الأربعاء، إن الهدف منها هو القضاء على "ممر الإرهاب" على حدود تركيا الجنوبية.

وجاء التحرك بعد أيام فقط من انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

وذكر مراسل "سبوتنيك" في سوريا، اليوم الأربعاء، أن جميع نقاط و حواجز تنظيم " قسد" تعرضت لقصف مدفعي وجوي تركي داخل وفي محيط مدينة رأس العين شمال الحسكة، ولم يشمل القصف المباني الرئيسية والمقرات القيادية حتى الآن.

وكانت تركيا قد استكملت الاستعدادات لتنفيذ عملية عسكرية للقضاء على وجود وحدات حماية الشعب الكردية أكبر مكونات تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) شرق الفرات، وخاصة عقب بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا.

وأعلن البيت الأبيض "أن القوات الأمريكية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمالي سوريا، ولن تشارك فيها، وأن القوات الأمريكية التي هزمت تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول)، لن تتواجد بشكل مباشر في تلك المناطق، وستكون تركيا مسؤولة بعد الآن عن إرهابيي "داعش" الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في المنطقة خلال العامين الأخيرين".

Enter.News