success closed Loading...

الرئيس الفرنسي: اعتبار روسيا ''العدو الأساسي'' لحلف الناتو أمر غير معقول

وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن اعتبار روسيا "العدو الأساسي" لحلف الناتو بعد نهاية حلف وارسو أمر غير معقول.

وقال ماكرون، في مقابلة مع مجلة "إيكونوميست": "لقد شُكل الناتو للرد على العدو: حلف وارسو. في التسعينيات لم نعيد التفكير في هذا المشروع الجيوسياسي فيما يتعلق باختفاء العدو الأصلي. أن تبقى روسيا هي العدو أمر لا يتقبله العقل".

هذا وانتقد الرئيس الفرنسي، حلف شمال الأطلسي (الناتو) وما آلت إليه الأمور بسبب الخلافات بين الحلفاء، معتبرا أن هذا الحلف بات في حالة "موت سريري، وقال"ما نعيشه اليوم هو حالة موت سريري لحلف الناتو" مُضيفاً "يجب توضيح الأهداف الاستراتيجية التي يسعى إليها حلف الناتو"

أما بما يتعلق بالتطورات الأخيرة في سوريا التي شهدت انسحابا للقوات الأميركية، وهجوما تركيا على الأكراد قال ماكرون "لا يوجد أي تنسيق يتعلق بالقرار الاستراتيجي للولايات المتحدة مع باقي الشركاء في حلف الناتو. أضف على ذلك، نحن نشهد اليوم اعتداءا يقوم به شريك لنا في الحلف وهو تركيا وهذا يحدث في منطقة نمتلك فيها مصالح على المحك. كل هذا يحدث من دون تنسيق."

وأضاف"ما حدث هو مشكلة كبيرة جدا بالنسبة لحلف الناتو".

حلف شمال الأطلسي، شُكل عام 1949 بهدف التصدي لما كان يوصف "بالخطر الشيوعي" ورج الحلف على القول إن هدفه الأساسي يتلخص في "الحفاظ على حريات والارث المشترك وحضارات" الدول الأعضاء فيه عن طريق تعزيز "استقرار وسلامة منطقة شمال المحيط الاطلسي."

وفي عام 1955، أسس الاتحاد السوفياتي حلفا موازيا اطلق عليه اسم حلف وارسو، ولكن هذا الحلف لم يعد موجودا بعد تفكك الاتحاد السوفييتي في عام 1991.

Enter.News