success closed Loading...

الحكومة اليمنية تعلق على إعدام ''أنصار الله'' للمعتقلين بتهم ''التخابر''

طالبت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، الأمم المتحدة بالتدخل لوقف المحاكمات، التي تجريها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) لمعتقلين لديها بدعوى تخابرهم مع التحالف العربي بقيادة السعودية، وذلك بعد إعلان الجماعة إعدام 4 بتلك التهمة.

 وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عبر حسابه على "تويتر": "ندين ونستنكر بشدة أحكام الإعدام تعزيرا، التي أصدرتها الميلشيا الحوثية المدعومة من إيران بحق عدد من المختطفين في معتقلاتها في محاكمات غير قانونية"، مضيفا: "لا تتوفر فيها شروط النزاهة والعدالة والحيادية، وتتم بتهم ملفقة تتعلق بالتعاون مع الحكومة وتحالف دعم الشرعية في اليمن".

وتابع: "هذه المحاكمات غير القانونية، التي تجريها بهدف الانتقام من مناهضي مخططها الانقلابي وتصفية الحسابات السياسية، تعطي مؤشرا جديدا حول نواياها تجاه السلام"، مشيرا إلى "مواصلتها سياسة التصعيد رغم كل الجهود، التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء للتهدئة وإعادة إطلاق المشاورات السياسية"، على حد وصفه.

وتابع الإرياني: "نحمل الميلشيا الحوثية كامل المسئولية عن سلامة جميع المختطفين في معتقلاتها، ونطالب المجتمع الدولي والمبعوث الخاص لليمن، مارتن غريفيث، بتحمل مسؤولياته، وممارسة الضغط لوقف المحاكمات غير القانونية، وتنفيذ اتفاق السويد بخصوص تبادل جميع الأسرى والمختطفين".

وتوجه "أنصار الله"، تهمة التخابر إلى كل من يتعاون أو يناصر التحالف العربي والحكومة اليمنية في مناطق سيطرة الجماعة.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، التي سيطرت عليها جماعة أنصار الله أواخر عام 2014.

Enter.News